عقب الدورة التجريبية في 2017، نفّذت "ناس" الدورة الأولى في 2018 وثم شرعت بعملية تقييم ومتابعة تشاركيّة. حيث شارك فريق العمل ومشتركو الشبكة على السواء في إجراء المقابلات، تقديم الآراء والتوصيات بالاستعانة بخبير من خارج الشبكة. وبناء عليه، قام فريق عمل "ناس" بتصميم صيغة جديدة للدورة الثانية من "مشابك سينمائية" حيث ناقش المشتركون بشكل جمعيّ كيفية توزيع الموارد المتاحة على امتداد الشبكة بناء على دراسة وتطوير الطلبات المقدمة لمدة شهور. لذا، حقّقت دورة "مشابك سينمائية" الثانية في عدد من النواحي رؤية "ناس" الهادفة إلى إيلاء الأولوية لصناعة القرار أفقياً وتوزيع الموارد بشكل عادل. 

 

تم إطلاق الدورة الثانية من "مشابك سينمائية" في حزيران/يونيو 2019 بدعوة حصريّة للمشتركين الأساسيين والفرعيين؛ حيث تلقى فريق العمل خمسة عشر طلباً، تتألف من الخطط السنوية البرامجية، التنظيمية، والمالية. بعد مراجعة خطط المشتركين، قدم فريق العمل التوصيات، الآراء، والدعم في تطوير تلك الأدوات التنظيمية. وفقاً لذلك، وضع فريق العمل كلاً من المشتركين في مجموعتين فرعيتين على الأقل، لتضم المجموعات أقراناً ذوي اهتمام مشترك بنفس الموضوعات كالأرشيف أو الجمهور اليافع.

 

تم توزيع مخصصات منح "مشابك سينمائية" للمشتركين على امتداد الشبكة بناء على المواضيع المطروحة. في ورشة عمل مخابر "مشابك سينمائية " خاصّة في اجتماع نهاية العام في مراكش 5 كانون الأول/ديسمبر، قام المشتركون في كل مجموعة فرعية بتقديم خططهم السنوية، وبعد القليل من النقاش والحوار، توصلوا إلى اتفاق حول توزيع الموارد المتاحة فيما بينهم. بالإضافة إلى ذلك، قاموا بتبادل الخبرات وحددوا نقاطاً جديدة للتعاون. نظّم فريق عمل "ناس" العملية وتابعها، والتي حققت مستوى صناعة القرار العضوي، متجذر في تاريخ الممارسات التشاورية والشفافة بين مشتركي "ناس".

 

تنطلق كافة مشاريع الحلقة الثانية من "مشابك سنيمائية" عام 2020.